ربيع سريع

محمود درويش

مَرَّ الربيعُ سريعاً مثل خاطرةٍ طارت من البالِ- قال الشاعر القَلِقُ في البدء، أَعجبه إيقاعُهُ فمشى سطراً فسطراً لعلَّ الشكل ينبثقُ وقال: قافيةٌ أخرى تساعدني على الغناء فيصفو القلبُ و الأُفُقْ مَرَّ الربيع بنا لم ينتظر أَحداً لم تنتظرنا "عصا الراعي" ولا الحَبَقَ غنّي، ولم يجد المعنى وأَطربَهُ إيقاع أُغنية ضاقت بها الطُرُقُ وقال: قد يُولَدُ المعنى مصادفةً وقد يكون ربيعي...ذلك القَلَقُ!

التعليقات

إضافة تعليق